تسجيل الدخول
Loder




كلمة معالي رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد (نزاهة) بمناسبة ذكرى اليوم الوطني الـ89

20/01/1441

​في كل عام يحتفل المواطنين والمقيمين في هذا الوطن الغالي بمناسبة عزيزة على الجميع وهي (اليوم الوطني)، حيث تعيش بلادنا هذه الأيام أجواء الذكرى التاسعة والثمانين لتوحيد هذه البلاد العظيمة على يد المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود طيب الله ثراه، في ملحمة تاريخية مجيدة أمتد أثرها حتى يومنا هذا، عنوانها الانتماء والولاء لقيادة هذا الوطن الشامخ والرفعة والعزة لمواطنيه.

وفي هذه المناسبة الخالدة من كل عام، نتذكر جميعاً أحداث تاريخية مجيدة سطرها الملك المؤسس تدعو إلى الفخر والاعتزاز حيث أرسى على أثرها دعائم العزة والأمن والأمان للوطن والمواطن وسار على هذا النهج من بعده أبناؤه الملوك سعود وفيصل وخالد وفهد وعبدالله_ رحمهم الله جميعاً_، حتى وصولنا إلى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز العهد الزاهر، عهد الإنجازات الكبرى، عهد الحكمة والقوة التي تحسب له حفظه الله، والتي لم تقف عند حدود الوطن بل امتدت إلى دوائر إقليمية ودولية أوسع، ولا أدّل على ذلك إلا ما حصل من حراك سياسي في الأمس القريب بعقد ثلاث مؤتمرات في أقدس بقعة بالعالم لتحتضن مكة المكرمة ثلاث قمم خليجية وعربية وإسلامية أثبتت وقوف العالمين العربي والإسلامي مع المملكة وبينت للعالم أجمع أهمية ومكانة المملكة العربية السعودية.

وإننا إذ نعيش ذلك ونستعيد ذكرى يومنا الوطني، التاسع والثمانين، لنحمد الله عز وجل ونشكره على ما نحن في من نعم في ظل ولاة أمر محافظين على مكتسبات الوطن مراعين مصالحه، واضعين رفاهية الوطن والمواطن في الاهتمام الأول لهم، في عهد شهد مجموعة من التحولات الإيجابية في البناء الاجتماعي للمواطن السعودي والتنظيمي لمؤسسات القطاعين العام والخاص في المملكة تجسد في نتائج قرارات وأوامر كان لها الأثر الكبير في أسلوب حياة المواطنين شمل بعضاً منها تعزيز عمل الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد "نزاهة"، في مباشرتها لاختصاصاتها، وتحقيق الأهداف التي أنشئت من أجلها، حيث كان لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين  ــ رعاهما الله ــ الدائمة لحماية النزاهة ومكافحة الفساد بكافة صوره وأشكاله وعدم التسامح مع الفاسدين والمحافظة على المال العام ومحاسبة المقصرين وحماية المبلغين، أبلغ الأثر في ذلك وفي ضمان تحقيق (رؤية المملكة 2030) التي تسعى إلى بناء مجتمع حيوي واقتصاد مزدهر ووطن طموح بإذن الله.

وختاماً فإنني أدعو الله العزيز القدير أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين ــ أيدهما الله ــ  وأن يُمدهما بعونه وتوفيقه لخدمة هذا الوطن الغالي، وأن يحفظ أمنه واستقراره، وينصر ويحفظ جنودنا البواسل في الذود عن الوطن وكل عام ووطننا الغالي بخير وسؤدد.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،